اجعل العيادة صفحة البداية أضف العيادة إلى المفضلة أهلاً بك ..
::  الصفحة الرئيسية ::  المجلة الطبية العربية ::  القاموس الطبي ::  فلاش طبي ::  اتصل بنا[September 19, 2020 @ 07:06:54]

اسم المستخدم
كلمة السر
اشترك
عضو جديد ؟ اشترك الآن

دليل المريض
موسوعة دوائي
التغذية والحمية
الاسعافات الأولية

القاموس الطبي
فلاش طبي
احسب وزنك
دليل المواقع الطبية


يوجد حاليا, 14 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

::  زوار اليوم: 190
::  زوار الأمس: 4,189
::  العدد الكلي: 7,700,259



  


المجلة الطبية العربية هي مجلة دورية اختصاصية في مجال الطب تصدر بنسختها الورقية عن  نقابة الأطباء المركزية في سورية . تتضمن هذه المجلة العديد من المواضيع الطبية المتنوعة بالإضافة إلى آخر ما توصل إليه العلم في مجال الطب.

الآن ومن خلال العيادة الشاملة يمكنك تصفح المجلة وقراءة مواضيعها الكترونياً ، نأمل بأن نكون قد قمنا بعمل شيء يدعم علم الطب بلغتنا العربية.


ملاحظة : إن الأفكار التي ترد في المجلة الطبية العربية تعبر عن رأي أصحابها ولا تعكس بالضرورة رأي إدارة العيادة الشاملة . .

المجلة الطبية العربية -> العدد /157/ -> نقص الكالسيوم والمغنزيوم عند الوليد أرشيف المجلة
نقص الكالسيوم والمغنزيوم عند الوليد
د.سهيل ديب  -  اختصاصي أمراض طب الأطفال والخدج - سوريا


مخطط البحث :
لمحة فيزيولوجية عن كلس الدم- أسباب نقص الكلس:
1- الباكر
2- المتأخر.
3- الأسباب الأخرى
4-الأعراض السريرية من نقص الكلس الباكر- والمتأخر
5- تدبير نقص الكلس الباكر- والمتأخر و000/ الأعراض
6-الاختلاطات الناتجة عن المعالجة.
7- لمحه عن نقص المغنيريوم.
8-أسباب نقص المغنزيوم.
9- الأعراض السريرية لنقص المغنزيوم.
10- العلاج لنقص المغنزيوم.
11- الدراسة في مشفى الشهيد باسل الأسد عن نقص Mg-Ca .

لمحة فيزيولوجية:

:: في كل مراحل الحياة يتوضع 99% من كالسيوم الجسم في العظام.
:: يبلغ الوارد الغذائي اليومي الضروري من الكالسيوم يعادل 360 ملغ خلال الأشهر الستة الأولى من العمر. و يعتبر العيار الطبيعي للكلس في المصل 9-11ملغ/ د. ل. و يرتبط-40% بالبروتين (80-90% مع الألبومين).
يكون60 % حراً:46ه/ه حراً مشردا يلعب الكلس دورا في:

تشكل العظام- الانقسام الخلوي- التخثر- تحرر الناقل العصبي- التقلص العضلي 14% فائق الرشح- آليات تنظيم كلس الدم تتم عبر ثلاث آليات : 1- معوية 2- كلوية 3- هرمونية.
يعمل على vit d 3 :

1- امتصاص الكلس، والفوسفور من الأمعاء.
2- امتصاص الفوسفور في الكلية.
3- ترسيب وإعادة امتصاص الكلس العظمي.
يعمل على PTH :

1- عودة امتصاص الكلس من الكلية.
2- ينبه تحرر ( Ca )من العظام
3- يفعل فيتامين D3 إلى زيادة في امتصاص Ca من الأمعاء .

ينقص امتصاص (
Ca ) من الأمعاء بالعوامل التالية:
- قلوية الوسط المعدي- الشحوم- الألياف.
- الفوسفات- زيادة حركة الأمعاء- قصر الأمعاء الدقيقة.
- نقص الصفراء- نضوب البروتين.
يزداد طرح الكلس في البول بالحالات التالية:

الحماض الاستقلابي- هرمون النمو الدرق- الغلوكاكون- المدرات - الصيام المديد.زيادة فوسفات الدم- توسع حجم السائل خارج قلوي.
الدور الفيزيولوجي لـ(
Ca ): يلعب الكالسيوم دوراً أساسياً في:
- تركيب العظام والأسنان- يحرض إفراز الأنسولين- نفوذية الأغشية الخلوية.- تركيب الحليب وإفرازه،- آلية التخثر.
- المساعدة في امتصاص الكويولامين،
- تركيب الأستيل كولين.
أسباب نقص الكلس العرضي:
يعزى نقص الكلس العرضي إلى ما يلي:
- عوز فيتامين D3 (غذائي- استقلابي- سوء امتصاص).
- قصور جارات الدرق والقصور الكاذب-
- فرط فوسفات الدم.
- عوز المغنزيوم.
- التهاب المعثكلة الحاد.
- القلاء الاستقلابي.
- التصحيح السريع للحماض.
نقص كلس الدم عند الوليد:

نقص كلس الدم الكلي <7.5غ/ د. ل.
يقسم نقص كلس الدم إلى مجموعتين. الباكر- المتأخر. وفي كلا الحالتين هنالك تدن في فعالية جارات الدرق (عابر) وتلعب عدة أمور دوراً هاماً في الآلية المرضية لنقص الكلس تتضمن : 1- تأخر النمو زيادة فرصة نقص الكلس 2- حران نسبي للخلايا الهدفية تجاه هرمون الدريقات PTH . 3- نقص إنتاج/ PTH / النسبي في فترة الوليد. 4- ولدان أمهات ناقصات الوارد من ( V.D ) وناقصات التعرض لأشعة الشمس . 5- الزيادة النسبية لكلس الجنين ---- < عبور المشيمة ----- < تثبط جارات الدرق . 6- وجود فرط دريقية سريري لدى الأم . نقص كلس الدم الباكر عند الوليد: يحدث عادة خلال أول 72 ساعة من الولادة . أسبابه: تكثر مصادفته عند: :: الخدج (خاصة مع ضائقة تنفسية وتلقي البيكربونات وريديا. :: ناقصي وزن الولادة و تأخر النمو داخل الرحم- :: ولدان الأمهات السكريات. :: الولادات العسيرة 9والمديدة. :: أمهات مصابات بالقدوم- وقصور الدريقية العائلي . ::الأمراض الشديدة (مثل داء الأغشية الهلامي.....) . ::قصور أو غياب جارات الدرق. الأعراض: أقل وضوح ونوعية من المتأخر. إقياء- تطبل بطن- نوب زرقة- نوب توقف تنفس- بكاء مستمر- صراخ صريري العلاج:
- حقن غلوكونات الكلس (1%) بمعدل 2 مل/ كغ (18ملغ/كغ) ممدد وببطء مع مراقبة نظم القلب.
- يمكن تكرار الحقن كل 6-8 ساعات حتى يتحقق ثبات الكلس تماما.
- بعد الإعطاء الوريدي يمكن إعطاء لاكتات أو غلوكونات الكالسيوم فموياً.
- إن إعطاء فيتامين د للخدج و ذوي الخطورة في اليوم الأول للولادة قد يمنع بنجاح شدة ومدة نقص الكلس لكن يجب أن لا يكون هذا الإعطاء روتينيا .
تحدث الاستجابة للحقن الوريدي بعد ا-3 أيام ويعطى الكلس فموياً لمدة أسبوع.
نقص الكلس المتأخر :

يحدث عادة ما بين اليوم الخامس والعاشر (بعد إدخال حليب البقر في التغذية بحيث زيادة وارد الفوسفات.
القصور الكلوي النسبي عن طريق طرح الفوسفات و زيادة عودة امتصاصه (فيزيولوجيا).
ترسب فوسفات الكلس بالعظام ------- < نقص كلس المصل.
وتتفاقم الحالة بوجود قصور الدريقات العابر عند الوليد-
الأعراض: (تكزز الوليد)

الاختلاجات المعممة قصيرة الأمد دون غياب وعي:
الهيوجية- الرعاش- الرعص العضلي- النقرزة/ وهي أعراض شائعة - تشنج حنجري مع زرقة ونوب حبس النفس . الأعراض اللانوعية: :: ضعف الإرضاع. الإقياء، الوسن . :: مخبرياً … يؤكد التشخيص بعيار كلس الدم <7 ملغ/ د. ل . :: يوحي بالتشخيص< 7.5 ملغ/ د. ل. :: ارتفاع فوسفات الدم دون ارتفاع البولة و الكرياتينين. :: تطاول ( Q-T ) يوحي بقص الكلس
علاج نقص الكلس المتأخر:
العلاج البدني المباشر:
إعطاء غلوكونات الكالسيوم 10% 2 مل/ كغ وريدياً كالسابق.
نوعياً: تخفيض فوسفات المصل بـ:
- تثبيط امتصاص الفوسفات من الطعام بإضافة كالسيوم؟! (غلوكونات أو لاكتات الكالسيوم حتى التوصل إلى نسبة: 4 P 1/CA .
- تضاف هذه النسبة إلى الحليب تؤدي إلى طرح الفوسفات عن طريق جهاز الهضم حيث تترسب على شكل فوسفات الكالسيوم في الأمعاء وتؤدي إلى تخفيض نسبه الفوسفات بالدم.
عند استمرار النقص رغم العلاج يجب التفكير بـ:

:: قصور الدريقات الخلقي.
:: عوز فيتامين D عند الرضع الأكبر أو سوء امتصاصه أو استقلابه.
:: غياب الدريقات البدئي .
يحدث غياب الدريقات البدئي بالمشاركة مع:

- عدم تنسج التوتة بالمشاركة مع شذوذات أوعية القلب الكبرى أو كحالة لا تنسج معزولة في الدريقات .
- يحدث لدى هؤلاء نقص الكلس بشكل ناكس مما يستدعي معالجه أكثر نوعيه بإعطاء فيتامين ( D ) أو هرمون الدريقات. و يتوفر أيضا مستقلب الفيتامين D ثنائي هيدروكس VtD3 ويعطى بجرعات تبلغ 0.25-0.5 ميكروغرام/ يوم وهذا فعال من علاج قصور الدريقات. و يعتبر التزويد الفموي بالكالسيوم كشراب مفيد أيضا.
اختلاطات العلاج بالكلس الوريدي:

:: قد يحدث توقف قلب مفاجئ بسبب تثبيط العقدة الجيبية الأذينية نتيجة الإعطاء السريع للكلس لذلك يجب إعطاء الكلس وريدياً ممددا وببط مع إصغاء دقات القلب.
:: قد يحدث تنخر في الأنسجة في حال إعطاء الكلس خارج الوريد.

لمحة فيزيولوجية عن المغنزيوم:

يشكل العظم والخلايا العضلية الأماكن الرئيسة لتجمح المغنزيوم داخل الخلوي ويتوزع بنسب مختلفة:
- 60% في العظم
- 40% ضمن الخلايا الباقية (50 % منها في العضلات).
- خارج الخلوي يشكل 1 % من مغنزيوم الجسم .
- 80% فائق الرشح .
-20% مرتبط بالبروتين.
- تتراوح النسبة الطبيعية لـ MG في المصل (1.5-2.8) ميلي مكافئ/ ليتر . - يبلغ الوارد اليومي10-25 مك/ يوم. - و يمتص Mg في الجزء العلوي من السبيل الهضمي
يزيد امتصاص

:: الـ VitD وزيادة امتصاص الصوديوم .
:: و PTH هرمون الدريقات، حيث أن:
PTH يزيد امتصاصه Mg المعدي ويزيد تحرر Mg من العظام ويخفض اطراح Mg الكلوي.
ومما ينقص امتصاصه:
- زيادة حركة الأمعاء.
- الدسم.
- النحاس- الزنك .
يزداد الطرح الكلوي لـ Mg بالعوامل التالية :

:: توسع الجسم خارج الخلوي.
:: المدرات التناضحيه (فورسيميد+ المركبات التيازيدية).
:: نقص هرمون PTH /هرمون الدريقات/.
:: القلاء.
الدور الفيزيولوجي لـ Mg :

يلعب المغنزيوم دورا هاما في :
:: تركيب العظام والأسنان.
:: تحلل السكر و تنبيه ( ATPase ) .
أسباب نقص المغنزيوم عند الوليد:

تعزى أسباب النقل لما يلي:
1- قصور جارات الدرق 2- فرط الفوسفاتية 3- تبديل الدم 4-التغذية الوريدية الكاملة 5- ولدان الأمهات السكريات .
الأعراض:

زيادة الهيوجيه- تكزز- اختلاجات- رعاش- تغيرات ECG تطاول ( q-t ).
التكزز بنقص المغنزيوم:

:: قد يحدث مع كلس طبيعي أو ناقص.
:: قد يحدث مع فرض فوسفات ونقص كلس من قصور الدريقات العابر.
العلاج:
تخفيض فوسفات الدم.
يحتاج الوليد المصاب بنقص المغنزيوم إلى إعطاء سلفات مغنزيوم50 % حقن عضلي 0.2 مل/ كغ ومن شأن هذه المعالجة أن ترفع المغنزيوم إلى المجال الطبيعي خلال ساعة واحدة ويجب الحفاظ على تراكيز كافية لعدة ساعات يتم الشفاء بعد الاستمرار بالمعالجة 2-3 أسابيع. يمكن أن يترافق نفاذ Mg أيا كان منشأه المرضي مع نقص الكلس نظرا للحاجة إلى المغنزيوم لإفراز هرمون PTH وتتضمن المعالجة إعطاء المغنزيوم عضلياً أو وريديا 102مل/ كغ من محلول سلفات المغنزيوم 1 % بالتسريب البطيء أو فمويا على شكل أملاح المغنزيوم كالكلوريد أو الغلوكونات أو السترات 24-48 ملغ/ كغ في 24 ساعة.




صفحة للطباعة   أرسل هذا المقال لصديق  
Advertisement


تنصل من المسؤولية : إن المعلومات الواردة في هذا الموقع هي للأغراض العامة والتعليمية فقط ، ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارة الطبية لدى الأطباء الاختصاصيين . لذا فنحن لا نتحمل أي شكل من المسؤولية القانونية أو غيرها عن أي تشخيص أو فعل قام به المستخدم استناداً إلى محتويات هذا الموقع دون الرجوع إلى طبيب مختص . وننصحك دائماً باستشارة طبيبك الخاص في حال واجهتك مشاكل صحية مهما كانت صغيرة .


Click4Clinic.com is in compliance with the HONcode. It respects and pledges to honor the 8 principles of the HON Code of Conduct.Verify here. HONcode accreditation seal. موقع العيادة الشاملة يحقق معايير HONcode لموثوقية المعلومات الطبية على الانترنت . تأكد هنا



الرئيسية ا  دليل المريض ا  القاموس الطبي ا  شروط الاستخدام ا  من نحن ]

جميع الحقوق محفوظة © - العيادة الشاملة  2011


Developed by: DR. WESAM KARAKER